عربية ودولية

تواصل قصف نظام الأسد وسقوط المزيد من الضحايا

قتل النظام السوري مدنيين في محافظة حماة السورية،  أمس السبت، بقصف صاروخي إستهدف فيه مناطق ضمن إتفاق “خفض التصعيد”، في إنتهاك مستمر لإتفاق بأستانا برعاية روسية وتركية وإيرانية.

وجرح ثلاثة مدنيين آخرين، في قصف مدفعي لقوات النظام السوري ومجموعات موالية له تابعة لإيران، على مناطق سكنية في ريف محافظة حماة.

وقصف النظام مناطق “التمانعة” في محافظة إدلب، و”كفرزيتا” و”الحويز” و”الحويجة” و”الشريعة” و”قلعة المضيق” في سهل الغاب بحماة.

وذكرت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، أن هجوم النظام على “الشريعة” أسفر عن مقتل مدنيين إثنين وإصابة ثلاثة آخرين.

وخلال آذار/ مارس الماضي، قتل 135 مدنيا بالمنطقة جراء هجمات النظام السوري وروسيا والمجموعات المسلحة المدعومة من إيران.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي مناطق “خفض تصعيد” بموجب اتفاق أبرم في أيلول/ سبتمبر 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في أستانا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق