الجمعة 24 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

تزايد تخبط النظام الإيراني بسبب الضغوط الأمريكية

تزايد تخبط النظام الإيراني بسبب الضغوط الأمريكية

سلّط قرار الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” بتصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية أجنبية، ضغوطا كبيرة على الرئيس الإيراني “حسن روحاني” وعلى النظام برمته، لما يشكله هذا التصنيف الأمريكي غير المسبوق من ضربة موجعة لنفوذ طهران في المنطقة.

وعكست تصريحات الرئيس الإيراني “حسن روحاني” تخبط النظام الإيراني تحت وطأة الضغوط الأمريكية، فقد سارع الثلاثاء إلى تحذير الولايات المتحدة من مواصلة الضغط على إيران، مشددا على أن هذه الضغوط تزيد من عزيمة الإيرانيين.

ودافع روحاني عن الحرس الثوري الإيراني باعتباره حامي الجمهورية الإسلامية، متوعدا الولايات المتحدة، فيما ردت طهران بإعلان القيادة المركزية الأمريكية منظمة إرهابية والحكومة الأميركية راعية للإرهاب.

ووصف مراقبون هذه الخطوة بـ”السخيفة” و”المجانية”، مؤكدين أن طهران غالبا ما تطلق تهديدات جوفاء لا أساس لها من الصحة لمجرّد التأثير على الداخل الإيراني لا غير وإظهار النظام الحاكم في صورة المدافع عن مؤسسات الدولة في وجه ما يصفونه بالعدوان الأميركي.

ومن المتوقع أن يؤثر القرار الأميركي على نفوذ إيران بشكل مباشر من خلال تقليم أظافر الميليشيات في المنطقة والتي تعتمد جلها على الدعم المالي واللوجستي الذي توفره المؤسسة الأكبر نفوذا في إيران، وبإشراف مباشر من المرشد الأعلى طعلي خامنئي”، الذي يمتلك الكلمة الأخيرة في جميع الشؤون ذات الأهمية الاستراتيجية.

وعكس القرار الأمريكي مدى التزام الإدارة الأمريكية بتعهداتها بتضييق الخناق على إيران وجديتها في الوقوف بوجه أنشطة طهران التخريبية في المنطقة التي باتت تشكل تهديدا كبيرا لأمن واستقرار المنطقة.

وقد لاقت الخطوة الأميركية دعما كبيرا من عدة دول عربية تتهم النظام في طهران بدعم منظمات متشددة في الشرق الأوسط وبزعزعة استقرار المنطقة خصوصا عبر حزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن.

المصدر:وكالات

تعليقات