أعرب الاتحاد الأوروبي عن رفضه الشديد ، إعلان السلطات الصهيونية ، يوم امس ، خططا جديدة لبناء ثلاثة آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية الفلسطينية المحتلة، محذرا من أن ذلك سيجعل من حل الدولتين امرا مستحيلاً.

ووصفت منسقة الأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي “فيديريكا موغيريني” ان” هذا التوجه الإسرائيلي مقلق للغاية، ويشكل تحديا مباشرا لفرص التوصل إلى حل على أساس دولتين قابلتين للحياة ، معربة عن معارضة الاتحاد الشديدة لمضي إسرائيل في هذا التوجه، رغم المخاوف والاعتراضات الدولية الجدية المستمرة التي تثار على كل المستويات”.

وأشارت موغيريني إلى أن “استمرار التوسع الاستيطاني غير قانوني بموجب القانون الدولي، كما أكد ذلك قرار مجلس الأمن رقم 2334، ويتعارض مع سياسة الاتحاد الأوروبي والتوصيات الواردة في تقرير اللجنة الرباعية الذي يرى أن حل الدولتين عن طريق التفاوض هو السبيل الوحيد لتحقيق التطلعات المشروعة لكلا الطرفين وتحقيق السلام الدائم”.

يذكر ان الحكومة الصهيونية كانت قد كشفت ، يوم امس الأربعاء ، عن خططها لبناء ثلاثة آلاف وحدة استيطانية جديدة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، وذلك في رابع إعلان من نوعه في أقل من أسبوعين ، اي منذ تولي الرئيس الامريكي الجديد “دونالد ترامب” منصبه ، والذي يعتبر من كبار المتعاطفين والمساعدين للمشاريع الاستيطانية الصهيونية ، ما جعل سلطة الاحتلال الصهيوني تكشف عن سلسلة مشاريع جديدة ستضيف أكثر من ستة آلاف منزل للمستوطنين الصهاينة في فلسطين المحتلة .

يقين نت

ب ر