السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

قتلى وجرحى بقصف لطيران الأسد في إدلب

قتلى وجرحى بقصف لطيران الأسد في إدلب

واصلت قوات النظام فجر اليوم الاثنين التصعيد على ريف إدلب الجنوبي وريف حلب موقعة قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وذكرت مصادر محلية في تصريح صحفي أن “الطيران الحربي التابع للنظام قصف بصواريخ فراغية منازل المدنيين في قرية شنان بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل مدنيين بينهم طفل وإصابة آخرين بجروح.

وأضافت أنه “طاول القصف من الطيران الحربي بلدات وقرى كنصفرة وكفرعويد والموزرة وشنان وموقة وترملا والنقير ودير سنبل وإبديتا وكنصفرة ما أسفر عن أضرار مادية جسيمة في ممتلكات المدنيين”.

وتحدثت مصادر من الدفاع المدني ” عن مقتل مدنيين وإصابة آخرين جراء قصف جوي من النظام على بلدات الزربة وخلصة وحميرة بريف حلب الجنوبي، المتاخم لريف إدلب الشرقي”.

وكانت قوات النظام قد قتلت أمس 23 مدنيا جراء حملة القصف الجوي والمدفعي على محافظة إدلب شمال غربي سورية.

وأدى القصف الجوي الذي تعرّضت له المحافظتان إلى خروج أربعة أربع مستشفيات من الخدمة، نتيجة الدمار الذي ألحقه بها.

وتواصل قوات النظام وروسيا ارتكاب المجازر في محافظتي إدلب وحماة، وتخرقان اتفاق “المنطقة المنزوعة السلاح” الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم 17 سبتمبر/ أيلول 2018.

وقال فريق “منسقي الاستجابة” في تقرير أمس السبت، إن القوات الروسية وقوات النظام استهدفت أكثر من 91 نقطة، من ضمنها 13 نقطة حيوية، تشمل أربع مراكز طبية ومشافي، ونقطتين للدفاع المدني ومخيمين للنازحين، وخمس منشآت تجري فيها العملية التعليمية.

وبدأت قوات النظام حملة تصعيدها، في 26 أبريل/ نيسان الماضي، بعد ختام الجولة الـ 12 من “محادثات أستانة” التي لم تتفق فيها الدول الضامنة على تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

المصدر:وكالات

تعليقات