أعلن مسؤولان أمريكيان إن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” تدرس طلبا من الجيش لإرسال نحو 5000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط وسط تزايد التوتر مع إيران.

وقال المسؤولان في تصريح صحفي ، إن “القيادة المركزية الأمريكية هي التي قدمت الطلب”.

وأضافا أنه “ليس من الواضح ما إذا كان البنتاجون سيوافق على الطلب”.

وذكر أحد المسؤولين أن “طبيعة القوات المطلوبة ستكون دفاعية”.