عربية ودولية

روسيا والأسد يرفضان دخول المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان

أعلن نظام الأسد والسلطات الروسية رفضهما القاطع لدخول أي مساعدات إنسانية إلى مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، مطالبين بإخلاء المخيم بشكل كامل من النازحين.

وأكد رئيس مقر التنسيق المشترك الروسي لدى نظام الأسد بشأن عودة اللاجئين “ميخائيل ميزينتسيف” ووزير الإدارة المحلية والبيئة في حكومة الأسد “حسين مخلوف” في بيان مشترك أن روسيا ونظام الأسد يرفضون فكرة واشنطن بإرسال قافلة إنسانية أخرى لمخيم الركبان، وتطالبان بإخراج جميع اللاجئين هناك.

ونوه البيان إلى أن ممثلين عن الجانب الأميركي دعوا لإرسال قافلة إنسانية ثالثة، لكن تم رفض هذه الدعوة بحجة أن هذه الطريقة لا تؤدي إلى حل مشاكل اللاجئين، وتسمح بتوفير جميع المستلزمات لفصائل المعارضة الذين يتلقون الدعم من الولايات المتحدة.

كما طالبت روسيا ونظام الأسد من المجتمع الدولي التأثير على الولايات المتحدة للانسحاب السريع لقواتها التي تدعم فصائل للمعارضة في المنطقة.

وكانت آخر قافلة مساعدات دخلت إلى مخيم الركبان في بداية شهر شباط الماضي، وضمت 156 شاحنة تحمل سلات غذائية، ويضم الركبان 50 ألف نازح يعانون فيه من ظروف إنسانية قاسية، حيث انعدام المواد الصحية والغذائية تسبب بمقتل العديد من المدنيين بينهم أطفال ونساء، نتيجة عدم السماح بدخول المساعدات الأممية من قبل نظام الأسد من جهة، وسعي روسيا إلى تفكيك المخيم دون تقديم ضمانات للنازحين بعد عودتهم إلى ديارهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق