عربية ودولية

الاحتلال الصهيوني يقلص مساحة الصيد في عرض بحر غزة

قلصت قوات الاحتلال الصهيوني مساحة الصيد البحري للصيادين الفلسطينيين بعد زيادتها أميالاً محددة والسماح لهم بالصيد على طول عرض بحر قطاع غزة أياماً معدودة، لتحرم آلاف الصيادين لقمة عيشيهم ومصدر رزقهم الوحيد مجدداً.

وأفاد نقيب الصيادين في غزة “نزار عياش” في تصريح صحفي، إن “سلطات الاحتلال الصهيوني قررت تقليص مساحة الصيد في عرض بحر قطاع غزة إلى ١٠ أميال، بعد توسيعها إلى ١٥ ميلاً بحرياً قبل عدة أيام، والسماح للصيادين الفلسطينيين بالإبحار والصيد في تلك الأميال المعلنة، مخلفة ضجة إعلامية فحسب، من دون تطبيق القرار على أرض الواقع، موضحاً أن زوارق بحرية الاحتلال تطلق الرصاص وخراطيم المياه العادمة على قوارب الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر في أثناء صيدهم في الأميال المسموحة المحددة لهم، وإجبارهم على التراجع ومغادرة المكان”.

وذكرت وسائل الإعلام العبرية أن جيش الاحتلال الصهيوني قد قرر تقليص مساحة الصيد في بحر غزة إلى 10 أميال ابتداءً من صباح اليوم الأربعاء، بحجة إطلاق البالونات الحارقة من القطاع باتجاه مستوطنات غلاف غزة.

وقد سمحت قوات الاحتلال الصهيوني خلال اليومين الماضين للصيادين الفلسطينيين بالصيد مسافة ١٥ ميلاً بحرياً في عرض بحر قطاع غزة، لتعود من جديد وتقلص المسافة إلى ١٠ أميال، وسط تفاهمات تهدئة هشة بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال الصهيوني عبر الوسيط المصري.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق