عربية ودولية

طائرات النظام تواصل قصفها للمدنيين في إدلب

واصلت طائرات النظام صباح اليوم الثلاثاء قصفها على عدّة مدن وبلدات في ريف إدلب شمال غربي سورية، في أول أيام عيد الفطر، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين.

وقال مصدر من الدفاع المدني في تصريح صحفي إنّ “الطائرات الحربية قصفت مدينة خان شيخون جنوبي إدلب، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين”.

وأضاف أنّ “قصفاً جوياً مماثلاً طاول قرية دير سنبل في جبل الزاوية، أسفر عن مقتل مدني وإصابة آخر بجروح”.

وبين أنه “قصفت الطائرات الحربية مقبرة في مدينة أريحا، وقرى معرة حرمة وكرسعة والشيخ مصطفى وسفوهن والفطيرة وعابدين، واقتصرت الأضرار على الماديات”.

واستهدفت قوات النظام مساء الإثنين، مدينة كفرنبل بـ14 صاروخاً، ما أدى إلى إصابة مستشفى “الخطيب” ومخبز “البركة” بأضرار بالغة أخرجتهما من الخدمة.

وبتضرر هذا المستشفى وخروجه من الخدمة، تكون مدينة كفرنبل قد باتت من دون مستشفيات، بعد خروج مستشفياتها الأربعة من الخدمة.

وصعّدت قوات النظام، منذ فبراير/ شباط الماضي، وتيرة قصفها على إدلب ومحيطها، قبل أن تنضم الطائرات الروسية إليها لاحقاً. ومنذ نهاية إبريل/ نيسان، بلغت وتيرة القصف حداً غير مسبوق منذ توقيع اتفاق سوتشي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق