الجمعة 18 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

مستوطنون يحروقون نحو ألف شجرة زيتون في الضفة الغربية

مستوطنون يحروقون نحو ألف شجرة زيتون في الضفة الغربية

كشف وزير الزراعة الفلسطيني “رياض عطاري” ، عن حرق مجموعات من المستوطنين ألف شجرة زيتون في قرية جالود جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، بعدما أضرموا النار بنحو 300 دونم مزروعة بأشجار الزيتون.

ووصف “عطاري” ، في تصريح صحفي خلال جولة تفقدية للأراضي المحروقة ، ما قام به المستوطنون بأنه عمل فاشي يقدم عليه المستوطنون بحماية من جيش الاحتلال.

وقال “عطاري” إن “توقيت هذا الفعل الإجرامي بالتزامن مع عيد الفطر، يعكس بصورة مباشرة برنامج الحكومة الإسرائيلية وعقليتها الفاشية التي هي ليست معادية للشعب الفلسطيني، وإنما أيضاً للإنسانية جميعاً”.

وأضاف أن “هذا الفعل الفاشي يشبه إلى حد كبير المجزرة التي ارتكبها المتطرف غولدشتاين في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل”. مشدداً على أن “هؤلاء الإرهابيين لم يراعوا حرمة المساجد ولا حرمة الأعياد، فهم لديهم برنامج وحيد هدفه التأثير على المواطنين لترك أرضهم، لكنهم سيفشلون في ذلك”.

وتابع أن “وزارة الزراعة ستقوم بعمل اللازم لحصر الأضرار، وستعيد زراعة الأشجار التي تم إحراقها، وستكون على الدوام إلى جانب المزارعين لتعزيز صمودهم وثباتهم على أرضهم”.

وكان مستوطنون من بؤرة “احيا” المقامة على أراضي الفلسطينيين قرب قرية جالود نفذوا اليوم، جريمة حرق لحقول زيتون مزروعة قبل عام 1967.

المصدر:وكالات

تعليقات