الإثنين 19 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

هروب ضباط كبار من الحرس الثوري واعتقال آخرين في إيران

هروب ضباط كبار من الحرس الثوري واعتقال آخرين في إيران
أفادت تقارير دولية اليوم الأربعاء بفرار عديد من قادة الحرس الثوري الإيراني خارج إيران، واعتقال آخرين بتهمة التجسس.
وأكدت التقارير إن “النائب السابق للشؤون الاستراتيجية للحرس الثوري الإيراني، الجنرال محمد تافالي، اعتقل أثناء محاولته مغادرة البلاد”.
وأضافت أن “الجنرال الإيراني اعتقل بسبب دوره في عملية صهيونية متعلقة بالملف النووي لإيران”.
وأشارت مصادر أخرى إلى “اعتقال جنرال إيراني آخر، أشير إلى اسمه الأخير، ربيع، وكانت هناك تقارير في ايار قالت إن “جنرالاً باسم مصطفى ربيع أقيل من منصب نائب مفتشية الحرس الثوري”.
وتحدثت أنباء أخرى عن هروب الجنرال علي ناصري من إيران، بعد استبداله قبل ذلك بشهرين.
ونفى المتحدث بإسم الحرس الثوري الإيراني رمضان شريف تلك المعلومات، وقال إنها “تكتيكات أعداء استغلت التغييرات الأخيرة في قيادة الحرس الثوري الإيراني لنشر شائعات”.
ونقلت وكالة فارس للأنباء عن شريف أن “المعنيين ينشطون في وظائف جديدة ويؤدون مهام جادة”، فيما تحدثت تقارير أخرى عن ظهورهم علناً”.
وفي السنوات الماضية، كانت هناك تقارير متفرقة عن اعتقال ضباط في الحرس الثوري الإيراني، وإعدامهم بتهمة التجسس لصالح الكيان الصهيوني.
وفي العام الماضي قال الناشط السياسي الإيراني رضا علجاني إن “اثنين من المسؤولين عن مكتب إسرائيل في وزارة الاستخبارات الإيرانية، اعتقلا وأعدما بتهمة التجسس لصالح الكيان”.
وأضاف أن “مسؤولاً آخر سلم خرائط حاميات الحرس الثوري الإيراني في طهران، إلى جواسيس صهانية، مقابل 60 ألف دولار”.
ولم ترد عن الجنرالات الثلاثة الذين أشار إليهم شريف، بعد تعيين المرشد الإيراني علي خامنئي، حسين سلامي، قائداً أعلى لقوات الحرس الثوري الإيراني في نيسان الماضي.

المصدر:وكالات

تعليقات