العراق.. ساحة معركة إيرانعربية ودولية

روحاني: لا نريد الحرب لكن حدودنا خط أحمر

أكد الرئيس الإيراني اليوم الأربعاء أن إسقاط طائرة التجسس الأمريكية المسيرة في أجواء إيران أثبت قدرات منظوماتنا الدفاعية وأربك البيت الأبيض، مضيفا أننا لا نريد الحرب والنزاع في المنطقة ولكن حدودنا تمثل خطوطنا الحمراء.

وقال روحاني واصفاً السياسة الأمريكية، أنه “في هذه الأيام نرى البيت الأبيض في تخبط، ونشهد تصريحات غير صحيحة ومثيرة للسخرية ومواقف مخزية”.

وبيّن الرئيس الايراني أنه من المعلوم أن الحظر بلغ نهايته ولم يبق منه شيء، وأن الجهاز السياسي الأمريكي ومن خلال الحظر الأخير، أثبت عجزه عن فهم القضايا الدينية.

وأضاف أن “دعوة الأمريكان للتفاوض مع إيران، غير صحيحة ومجرد لعبة، إذ أنهم اثبتوا أن كلامهم لا أساس له ومجرد أكاذيب واهية، فقد أرسلوا رئيس وزراء دولة معتبرة (في اشارة لليابان)، وهو نفسه صاحب شخصية فذة، أرسلوه الى ايران لنقل بعض الرسائل، وفي ذات الوقت عندما كان مشغولا بالمحادثات مع الإيرانيين، فرض الأمريكان حظرا جديدا على البتروكيمياويات الإيرانية، فهل هذا يتلاءم مع الفهم والعرف والاخلاق السياسية والعقل الجماعي؟ وقد كان هذا افضل سبيل لتثبت أمريكا أنها غير جادة وتريد أن تتلاعب فقط”.

وأشار روحاني الى مزاعم ترمب بأنه قلق بشأن توصل إيران الى السلاح النووي، وقال مخاطبا اياه إن “كنت حقا قلقا من السلاح النووي، فلماذا لا تتكلم عن الكيان الصهيوني الغاصب وكل هذه الترسانة النووية لديه، بل تتحالف معه، ومضى مخاطبا ترمب ألا تعلم أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تجري عملياتها التفتيشية في إيران، وأن هناك قانونا وضوابط لعدم الانتشار النووي، وليس الأمر حسب المزاج، فنحن نعمل وفق القانون”.

وأوضح روحاني “لقد أسقطنا طائرة مسيرة أمريكية معتدية في حين أن منظومة الدفاع كانت داخلية، والرادار والصواريخ الخاصة بها صنعناها بأيدينا، وقامت قواتنا بإطلاق الصاروخ، وهذا يعني أننا قادرون على صناعة منظومات دفاعية، وهذا من دواعي فخرنا ويثبت قدرتنا وكذلك توجهاتنا الدفاعية، فنحن لا نريد الحرب والنزاع في المنطقة، وفي ذات الوقت لن نسمح بالاعتداء على بلادنا، وإذا تم انتهاك حدودنا، فهذا تجاوز للخط الأحمر، وسنتصدى لذلك”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق