السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

ترمب يحذّر إيران من اللعب بالنار

ترمب يحذّر إيران من اللعب بالنار
حذّر الرئيس الأميركي “دونالد ترمب” إيران مما وصفه “اللعب بالنار” بعد أن أعلنت أنّها تجاوزت سقف مخزونها من اليورانيوم المخصّب المنصوص عليه في الاتّفاق النووي لعام 2015.
وذكر ترمب للصحافيين في البيت الأبيض ردّاً على سؤال عمّا إذا كانت لديه رسالة لإيران، قائلاً “إنهم يعرفون ماذا يفعلون ويعرفون بماذا يلعبون وأعتقد أنهم يلعبون بالنار”.
وأتى تحذير ترمب بعيد إعلان البيت الأبيض أنّ ‘الولايات المتحدة وحلفاءها لن يسمحوا لإيران أبداً بتطوير سلاح نووي، مؤكّداً استعداد واشنطن للاستمرار في ممارسة أقصى الضغوط على طهران لإرغامها على التخلّي عن طموحاتها النووية.
وقال البيت الأبيض في بيان إنه “ستستمر اقصى الضغوط على النظام الإيراني حتى يغير قادته مسارهم، موضحاً أن الولايات المتحدة وحلفاءها لن يسمحوا أبدا لإيران بتطوير أسلحة نووية”.
وأضاف أنه “كان من الخطأ، في الاتفاق النووي الإيراني، السماح لإيران بتخصيب اليورانيوم على أي مستوى”.
وتابع أنه “علينا إعادة فرض القواعد القديمة لمنع الانتشار النووي والتي تمنع إيران من أي تخصيب (لليورانيوم)”.
وأكّد البيت الأبيض في بيانه استعداده لمواصلة حملته المتمثلة في ممارسة أقصى الضغوط على طهران طالما أنّ قادتها لا يغيّرون طريقة عملهم.
وشدّد البيان على أنّه “يجب على النظام (الإيراني) أن يضع حداً لطموحاته النووية وسلوكه الضار”.
وتهدد طهران أيضاً بزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم لتصبح أعلى مما هو وارد في الاتفاق (3,67%)، بدءاً من 7 تموز/يوليو، وإعادة إطلاق مشروعها لبناء مفاعل أراك للمياه الثقيلة (وسط البلاد)، إذا لم تساعدها الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق (ألمانيا، الصين، فرنسا، بريطانيا، روسيا) في الالتفاف على العقوبات الأميركية.

المصدر:وكالات

تعليقات