عربية ودولية

إعتقال اثنين آخرين من طاقم الناقلة الإيرانية في “جبل طارق”

أعلنت شرطة إقليم جبل طارق التابع لبريطانيا الجمعة، توقيف شخصين آخرين من ناقلة النفط الإيرانية المتحجزة قبل أيام، ليرتفع عدد الموقوفين إلى 4 أشخاص.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس، عن شرطة الإقليم، أنها احتجزت رجلين آخرين وتقوم بالتحقيق معهما.

وأشارت إلى أن التحقيقات ما تزال جارية، وناقلة النفط ما تزال أيضًا رهن الاحتجاز.

والخميس اعتقلت سلطات الإقليم قبطان السفينة وضابطًا مسؤولًا بها بتهمة اختراق العقوبات الأوروبية على النظام السوري.

وقالت شرطة جبل طارق، بحسب المصدر نفسه، إن “الرجال الأربعة مواطنون هنود”.

وفي 4 يوليو/تموز الجاري، أعلنت حكومة جبل طارق التابعة لبريطانيا، إيقاف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها.

وأوضحت أن سبب الإيقاف “انتهاك” الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

وفي اليوم نفسه، استدعت الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران روب ماكير، للاحتجاج على احتجاز الناقلة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق