الخميس 17 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

ترمب يلوّح بحرب أهلية أمريكية في حال أقيل

ترمب يلوّح بحرب أهلية أمريكية في حال أقيل

لوّح الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” في سلسلة من التغريدات على حسابه الشخصي على تويتر، بنشوب حرب أهلية في الولايات المتحدة في حال أقيل من منصبه.

وقال ترامب، في التغريدات التي اقتبس فيها مقولات من القس المؤيد له روبرت غيفريس، والتي كان قد علق بها خلال مشاركته في أحد برامج “فوكس نيوز” صباح يوم أمس الأحد “إذا نجح الديمقراطيون في إقالة الرئيس من منصبه، وهو ما لن يحدث أبدا، فإن ذلك سيتسبب في  نشوب حرب أهلية ستكسر الدولة، ولن تشفى منها بلدنا بسهولة أبدا”.

واستطرد “إنهم يعلمون أن الجريمة الوحيدة التي ارتكبها الرئيس ترمب هي من خلال التغلب على هيلاري كلينتون في عام 2016، هذه هي الخطيئة التي لا يمكن تجاهلها والتي لن يسامح عليها الديمقراطيون أبدًا”.

وتابع ترمب “لا تستطيع نانسي بيلوسي والديمقراطيون إقالتي من منصبي”.. إنهم يعلمون أنهم لم يتمكنوا من التغلب علي في عام 2016..، ويدركون بشكل متزايد حقيقة أنهم لن يفوزوا علي في عام 2020، والإقالة هي الأداة الوحيدة لديهم”.

وواصل ترمب “الديمقراطيون لا يهتمون إذا أحرقوا هذه الأمة ودمروها في هذه العملية (الإقالة)، لم أر أبداً المسيحيين الإنجيليين غاضبين من أي قضية أكثر من هذه المحاولة لإقالة الرئيس بطريقة غير شرعية من منصبه، والانقلاب على انتخابات عام 2016 وإلغاء أصوات ملايين من الناخبين الإنجيليين”.

وكان ترمب قد قال، الأحد، إنّه يُريد مقابلة المخبر المجهول الذي كشف عن مكالمته الهاتفيّة مع نظيره الأوكراني. وكتب على تويتر “على غرار أيّ أميركي، أنا أستحقّ أن ألتقي بمَن يتّهمني” وبأيّ شخص زوّده بالمعلومات، وأضاف محذّراً “هل كان هذا الشخص يتجسّس على رئيس الولايات المتّحدة الأميركيّة؟ عواقب وخيمة!”.

ومنذ أن كشف أحد موظفي الاستخبارات الأميركية عن أنّ الرئيس الجمهوري “طلبَ تدخّل” أوكرانيا عبر التحقيق في نشاطات خصمه الرئيسي في انتخابات 2020 جو بايدن، يتحدّث الديمقراطيّون والجمهوريّون عن صدقيّة هذا المخبر ويتبادلون اتّهاماتٍ بالفساد.

وفي محادثته الهاتفيّة في نهاية يوليو/تمّوز مع نظيره الأوكراني زيلينسكي، مارس ترمب ضغوطاً على كييف، على حَدّ قول الديمقراطيّين، رابطاً ضمناً التحقيق حول بايدن بصرف مساعدات أميركيّة.

وبدأ مجلس النواب، الثلاثاء، إجراءات مساءلة ترمب رسمياً بهدف عزله، بتهمة إساءة استخدام السلطة “وخيانة القسم” الرئاسي.

وفتح الديمقراطيّون هذا الأسبوع تحقيقاً بحقّ ترمب بهدف عزله، وفي حال صوّت مجلس النوّاب، حيث الغالبيّة الديمقراطيّة، على عزل ترمب، وهو ما قد يحصل الشهر المقبل، سيتعيّن على مجلس الشيوخ ذي الغالبيّة الجمهوريّة التصويت على هذا الإجراء بالثلثين.

المصدر:وكالات

تعليقات