الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيراني »

صندوق النقد الدولي: المظاهرات سببها الفساد والتدهور الإقتصادي

صندوق النقد الدولي: المظاهرات سببها الفساد والتدهور الإقتصادي

علق صندوق النقد الدولي، اليوم الاثنين، على الاحتجاجات المتصاعدة في عدد من الدول العربية.

وقال الصندوق إن أحد أهم العوامل الدافعة للتظاهرات التي تشهدها بعض الدول العربية هو ما يعاصره اقتصاد الدول العربية من تباطؤ في النمو وارتفاع في نسبة البطالة.

وأضاف صندوق النقد الدولي، أن تحرك البطالة إلى جانب النمو الاقتصادي المتباطئ أشعل التظاهرات في دول عربية عديدة، في وقت يشهد فيه العراق ولبنان وبلدان أخرى احتجاجات ضد الفساد والتدهور الاقتصادي.

وأوضح الصندوق في تقرير حول الأداء الاقتصادي في المنطقة أنّ التوترات الاجتماعية في دول عربية واحدة من عدة عوامل تسببت في إبقاء النمو الاقتصادي في المنطقة ضعيفا.

وأوضح  مدير الصندوق لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، جهاد أزعور: “نحن في منطقة تتخطى فيها نسبة البطالة بين الشبان 25 و30 بالمئة، ومعالجة هذا الأمر يحتاج إلى نمو بين 1 و2 بالمئة”.

ويشهد لبنان منذ أكثر من عشرة أيام تظاهرات حاشدة مندّدة بالفساد والتدهور الاقتصادي، ومطالبة بتغيير سياسي وبفرص عمل.

وفي العراق، يشارك عشرات الآلاف في تظاهرات للأسباب ذاتها، ضمن حركة احتجاجية قتل وأصيب فيها المئات. وتجري تظاهرات في السودان والجزائر ومصر ودول أخرى.

وكانت المنطقة شهدت احتجاجات عارمة في 2011 سميت بـ “الربيع العربي” للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية، لكنها اصطدمت بحروب اشتعلت في سوريا وليبيا خصوصاً.

وحذّر صندوق النقد في تقرير الاثنين، من أنّ معدلات الديون الحكومية أصبحت عالية جداً في بعض دول المنطقة، وقد تجاوزت عتبة الـ85 بالمئة من الناتج المحلي كمعدل عام، وأكثر من 150 بالمئة في لبنان والعراق.

وذكر الصندوق أنّ “تكلفة الديون باتت كبيرة، وهي تمنع الاستثمارات الضرورية لمستقبل المنطقة الاقتصادي على المدى البعيد”.

المصدر:وكالات

تعليقات