الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

إيران تتخوف من إمتداد الإنتفاضة العراقية وحرق النظام الحاكم فيها

إيران تتخوف من إمتداد الإنتفاضة العراقية وحرق النظام الحاكم فيها

يبدو قلق النظام الإيراني الحاكم في طهران من امتداد التظاهرات الشعبية في المنطقة إلى المدن و المحافظات الإيرانية واضحاً من تصريحات المسؤولين فيه.

وقال وكيل مرشد النظام الإيراني”علي خامنئي” بتصريح خلال خطبة الجمعة الأخيرة في طهران، حذر فيه من غضب الشعب الإيراني “المنهوب” والأوضاع الاجتماعية المتفجرة.

وقال “موحدي كرماني” موجه حديثه إلى قادة النظام الإيراني “إياكم إياكم والخوف من العدو، بل يجب أن تخافوا من الفجوة الطبقية”، مضيفا “يجب أن تخافوا من الحصول على رواتب كبيرة ونسيان الفقراء”.

وعلى المنوال نفسه تحدث وكلاء خامنئي في مختلف المدن الإيرانية، عن الخوف من امتداد نيران الانتفاضة العراقية إلى “إيران وحرق المرجعية الحاكمة”.

وتعكس هذه التصريحات خوف نظام الملالي من الاحتجاجات في لبنان والعراق، وخاصة في العراق ،لقربه الجغرافي.

وبدأت وسائل إعلام إيرانية في ترديد نغمة أن المظاهرات  في هذين البلدين، تهدد ما تزعم أنها “جبهة المقاومة”، أي مناطق النفوذ الإيراني الذي يحاول تغطية ذلك بشعارات المقاومة .

وطالب المتظاهرون العراقيون بـ”إسقاط النظام” ووقف التدخلات الإيرانية.

ويقول الخبير في الشأن الإيراني” هاني سليمان” إن  “الخوف من الداخل هو ما يسيطر على النظام السياسي في إيران”.

وعلى الرغم من امتلاك النظام الإيراني، أدوات قمعية وأمنية شديدة مثل الجيش والشرطة والحرس الثوري والباسيج، فإن ذلك لم يمنع الإيرانيين من الخروج إلى الشارع في احتجاجات ضخمة على مدار الأعوام الثلاثة الأخيرة.

وتبدو الأوضاع في إيران مهيئة لاندلاع الاحتجاجات الشعبية، إذ يعاني السكان من أوضاع متردية، تفاقمت مع اشتداد حدة العقوبات الأميركية التي حرمت النظام الإيراني من 10 مليارات دولار من إيرادات النفط، بحسب ما قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران، براين هوك.

وعوضا عن صرف أموالها على شعبها لتحسين أحواله، دفعت إيران نحو 16 مليار دولار للميليشيات في سوريا والعراق، بحسب تقديرات أميركية.

وتظهر أرقام رسمية بأن أسعار بعض المواد الأساسية ارتفعت بنسبة 70 في المئة، في حين وصل الارتفاع في المنتجات الأخرى إلى أكثر من 100 في المئة.

المصدر:وكالات

تعليقات