الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

روحاني: سنتخلّى عن التزامات جديدة في الاتفاق النووي

روحاني: سنتخلّى عن التزامات جديدة في الاتفاق النووي

أعلن الرئيس الإيراني “حسن روحاني” اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستتخلّى عن التزامات جديدة في الاتفاق النووي الذي أبرمته مع الدول الست الكبرى عام 2015، وذلك مع نفاد مهلة الستين يوماً الثالثة لتقليص التعهدات النووية.

وأفاد روحاني، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة، بأنّ إيران ستستأنف عمليات تخصيب اليورانيوم في مصنع “فوردو” على مسافة حوالى 180 كيلومتراً إلى جنوب طهران، بعدما جمدتها بموجب الاتفاق.

وحتى الآن، نفذت إيران ثلاث مراحل من تقليص تعهداتها النووية، وآخرها نفذتها في السادس من سبتمبر/أيلول، مانحة مهلة ثالثة لمدة شهرين لتنفيذ مطالبها، تنتهي اليوم الثلاثاء، وسط تهديدات بتنفيذ مرحلة رابعة، لم يُكشف بعد عن خطواتها.

وطاولت المراحل الثلاث رفع القيود عن إنتاج اليورانيوم منخفض التخصيب بنسبة 3.76 بالمائة وإنتاج المياه الثقيلة ورفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 4.5 بالمائة، أي أكثر من 3.67 بالمائة، المنصوص عليها في الاتفاق النووي ورفع جميع القيود الزمنية الواردة في الاتفاق بشأن إجراء البحث والتطوير حول أجهزة الطرد المركزي.

واختارت إيران، أمس الإثنين، الذكرى الأربعين لاقتحام السفارة الأميركية، عام 1979، لتنفيذ خطوات نووية جديدة، في مواجهة تداعيات الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي في 8 مايو/أيار 2018 و”المماطلات الأوروبية” في تنفيذ الالتزامات الاقتصادية تجاه هذا الاتفاق.

وتندرج خطوات جديدة أعلنها، أمس الإثنين، رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية “علي أكبر صالحي” من داخل منشأة “نطنز” النووية، ضمن خطوات المرحلة الثالثة لتخفيض التعهدات النووية، التي كشفت عنها الهيئة قبل شهرين، مما يعني أنها ليست تدشيناً للمرحلة الرابعة لتقليص التعهدات النووية، والتي هددت بتنفيذها، طهران.

وأعلن صالحي بدء ضخ الغاز لأجهزة الطرد المركزي من الجيل السادس على شكل مجموعة الثلاثين، وهي بمثابة تنفيذ الخطوة الأكثر أهمية من بين الخطوات التي تضمنتها المرحلة الثالثة.

المصدر:وكالات

تعليقات