عربية ودولية

إصابة فلسطينيين اثنين خلال مواجهات مع القوات الصهيونية

أصيب فلسطينيان اثنان مساء السبت، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، في بلدة العيسوية شمال شرقي القدس المحتلة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية) إن “طواقمها قدمت العلاج الاولي لاصابتين خلال مواجهات في بلدة العيسوية في القدس المحتلة، وجاري تحويلهما للمستشفى”، دون ان تشير الى طبيعة الاصابتين.

بدوره أفاد مركز معلومات وادي حلوة (حقوقي غير حكومي) في منشور على صفحته في “فيسبوك” بأن القوات الصهيونية اعتدت بالضرب على عدد من الفلسطينيين في بلدة العيسوية، بمساعدة الكلاب البوليسية، كما أطلقت نحوهم الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.

وأشار المركز إلى أنّ أحد المصابين، الناشط محمد أبو الحمص، وقد أصيب خلال محاولته توثيق اعتداءات قوات الاحتلال الصهيوني على سكان بلدة العيسوية، فيما لم يقدم المركز معلومات عن المصاب الثاني.

ومنذ اكثر من 3 اشهر، تتواصل اعتداءات واعتقالات يومية من جانب قوات الكيان في البلدة.

وكثف جيش الكيان اعتداءاته على البلدة منذ أن قتل جندي صهيوني الشاب الفلسطيني، محمد سمير عبيد (20 عاما)، في 27 يونيو/ حزيران الماضي، بإطلاق الرصاص عليه من مسافة قريبة، خلال قمع وقفة احتجاجية نظمها أهالي العيسوية، تنديدًا بالانتهاكات الصهيونية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق