عربية ودولية

إيران تشتعل.. حرق مصرف بهبهان ومحاولات لحرق مستودعات الوقود

تسبب قرار الحكومة الإيرانية رفع أسعار البنزين إلى اطلاق شرارة الاحتجاجات في مناطق متفرقة في البلاد، في وقت توقع فيه مراقبون أن تمتد الاحتجاجات لتشمل جميع أنحاء إيران.

وأعلنت السلطات الإيرانية فجأة رفع أسعار الوقود بنسبة 50 بالمائة وفرضت حصصا مقننة للوقود منتصف ليل الخميس الجمعة، ما أثار غضب عدد كبير من الإيرانيين في خضم اقتصاد مترنح بالفعل.

وفور اعلان القرار تجمعت حشود من الإيرانيين المعترضين ووقعت هجمات على محطات وقود في عدة مناطق إيرانية، حسبما نشر ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وتصاعدت حدة الاحتجاجات الإيرانية ضد رفع أسعار الوقود في يومها الثاني على نحو لافت، إذ بلغت حد إحراق فرع للمصرف الوطني، بالتزامن مع مطالب بإسقاط نظام المرشد ورفض تدخل طهران في شؤون الدول العربية.

ففي مدينة بهبهان، جنوب غربي إيران، أضرم محتجون النار في “المصرف الوطني”، بينما طالب المتظاهرون في مدينة “كرج”، وسط البلاد، بإسقاط نظام المرشد على خامنئي.

وردد متظاهرون في عدة مدن إيرانية هتافات رافضة لتدخل بلدهم في شؤون الدول العربية، وطالبوا بتحسين أحوالهم المعيشية، بحسب مصادر في المعارضة الإيرانية.

وقالت تلك المصادر، السبت، إن السلطات الإيرانية قطعت خدمة الإنترنت عن مناطق الأهواز جنوب غربي إيران، بعد الاحتجاجات ضد النظام الإيراني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق