الاختطاف يلاحق المتظاهرينالعراق في 2019القمع الحكوميعربية ودولية

مقتل شرطي إيراني واعتقال 40متظاهر في عمليات قمع التظاهرات في ايران 

قالت وسائل إعلام إيرانية، الاحد، إن شرطيا لقي مصرعه خلال مواجهات مع محتجين في غرب إيران في إطار التظاهرات المناهضة لنظام المرشد الايراني.
وقُتل “إيراج جواهري” عقب مواجهة مع مسلحين خلال الاضطرابات التي شهدتها مدينة كرمانشاه السبت، وفق ما أفاد رئيس شرطة المنطقة علي أكبر جاويدان في تصريحات نقلتها عنه وكالة الأنباء الرسمية.
وأوقفت السلطات الإيرانية 40 شخصا في مدينة يزد في وسط البلاد بعد صدامات مع الشرطة خلال تظاهرات احتجاجا على رفع أسعار البنزين، على ما ذكرت وسائل إعلامية.
ونقلت الوسائل عن المدعي العام في المدينة محمد حداد زاده قوله إنّ الموقوفين من المتظاهرين معظمهم ليسوا من سكان المدينة.
وقال “في أعقاب التغيير في أسعار البنزين أعرب بعض الناس عن معارضتهم (للقرار) في تجمعات هادئة لكن بعد ذلك قام البعض وهم من غير سكان يزد بأعمال تخريب عن سوء نية في بعض أجزاء مدينة يزد”بحسب تصريحه .
 ولم توضح وسائل الاعلام متى حصلت التوقيفات مكتفية بالقول إنها وقعت حديثا.
واندلعت احتجاجات بعد ساعات من الإعلان عن رفع أسعار البنزين بنسبة 50 في المائة لأول 60 ليترا من البنزين يتم شراؤها كل شهر و300 في المائة لكل ليتر إضافي كل شهر.
واستمرت الاحتجاجات السبت مع إغلاق سائقي دراجات بخارية طرقا سريعة في مدن رئيسية ما أثار زحمة سير خانقة، كما هاجم آخرون ممتلكات عامة.
وأيد مرشد النظام الإيراني “خامنئي” قرار زيادة أسعار البنزين وتقنين توزيعه حيث أكد في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي قوله: “لست خبيرا وهناك آراء مختلفة، لكنني قلت إنه إذا ما اتخذ قادة الفروع الثلاثة قرارا، فإنني أؤيده”.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق