أقرّت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي على حزمة عقوبات ضد تركيا بسبب شرائها صواريخ “إس-400” الروسية للدفاع الجوي وعمليتها العسكرية بشمال سوريا.

وقال السيناتور الديمقراطي روبرت منينديز في تغريدة على “تويتر” اليوم الأربعاء، إن “أعمال تركيا خلال العام الأخير تتخطى كل الحدود، مبيناً أن القانون يوضح لتركيا أن تصرفاتها في ما يخص سوريا غير مقبولة وشراءها أنظمة “إس-400″ لا يمكن التسامح معه” بحسب قوله.

ومن المتوقع أن ينظر في مشروع القانون حول فرض العقوبات على تركيا مجلس الشيوخ بأكمله، ويدخل تعديلات عليه.

وكان مجلس النواب قد صادق على هذا المشروع في نهاية أكتوبر الماضي، وفي حال إقراره، سيلزم القانون الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بفرض عقوبات على شخصيات وجهات على صلة بالعملية التركية بشمال سوريا، وخاصة وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس الأركان يشار غولر ووزير المالية بيرات ألبيراق ومصرف “خلق بنك” الحكومي.

كما سيلزم القانون الإدارة الأمريكية بتطبيق الإجراءات التي ينص عليها “قانون مواجهة خصوم أمريكا من خلال العقوبات” CAATSA تجاه تركيا بسبب شرائها صواريخ “إس-400” من روسيا.