طالب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، اليوم السبت، بمحاسبة المسؤولين في إيران بعد اعتراف طهران بإسقاط الطائرة الأوكرانية ومقتل 176 شخصا.

وأصدرت هيئة الأركان الإيرانية المسلحة، بيان، في وقت سابق من اليوم، أكدت فيه “محاسبة الأطراف المسؤولة عن سقوط” الطائرة الأوكرانية.

وحسب وسائل إعلام إيرانية، قالت هيئة الأركان الإيرانية، في بيان عسكري، أن “الطائرة الأوكرانية التي تحطمت في إيران الأسبوع الماضي حلقت قرب منطقة عسكرية حساسة”، منوها بأن الجيش كان في أعلى مستويات التأهب وسط التوترات المتصاعدة مع الولايات المتحدة.

وتابع البيان “وفي مثل هذه الحالة، وفي ضوء ما حدث، وبسبب خطأ بشري وبطريقة غير مقصودة أصيبت الطائرة.. نقدم اعتذاراتنا لما حصل”، مؤكدا في الوقت ذاته أنه “ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك”.

فيما أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن “طهران ستواصل التحقيق في “الخطأ الذي لا يغتفر” الذي أدى إلى تحطم الطائرة الأوكرانية، مؤكدا أن “الخطأ البشري والإطلاق الخاطئ لدفاعات الحرس الثوري الإيراني، قد أسفر عن سقوط الطائرة ومقتل 176 أشخاص أبرياء”.

وتحطمت طائرة الركاب من طراز “Boeing 737-800” التابعة لشركة “الخطوط الجوية الأوكرانية”، فجر يوم 8 يناير/ كانون الثاني الجاري، خلال تنفيذها رحلة من طهران إلى العاصمة الأوكرانية كييف عقب إقلاعها بدقائق، في كارثة أودت بحياة 176 شخصا.