الخميس 23 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

هل تملك إيران مقاومة الإقتصاد الغربي ؟

هل تملك إيران مقاومة الإقتصاد الغربي ؟

قبلت ايران  شروط التفاوض بشأن برنامجها النووي مع مجموعة (5+1)، لتعلن أن علاقتها بالغرب بدأت صفحة جديدة، وأقدمت على صفقات اقتصادية مع ايطاليا وفرنسا وألمانيا بلغت مليارات الدولارات، وسمحت بعودة بعض الشركات الأجنبية للعمل على أراضيها.

و تغيرت التوقعات بالكامل،  فما بعد اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، مع بداية عام 2020، قد لا يكون كما قبله في عام 2019 وما سبقه.

وقبل مقتل سليماني، كان النائب الأول للرئيس، إسحاق جهانغيري، يصرّح بأن إجمالي عائدات البلاد خلال الأشهر التسعة الماضية من العام الإيراني الحالي، الذي بدأ في 21 مارس/آذار، بلغ 70 مليار دولار، عبر التبادل التجاري مع العالم، رغم ظروف العقوبات الأميركية الراهنة.

وتوقع ارتفاع حجم التبادل التجاري إلى 100 مليار دولار بنهاية العام الإيراني في 20 مارس/آذار 2020.

،غير أن توقعاته هذه أصبحت اليوم مرهونة باتجاه تطوّر الأحداث عقب اغتيال سليماني، وان التوترات بين واشنطن وطهران وحلفائهما، لاسيما في العراق يدخل مرحلة تصعيد خطير للعنف في منطقة حيوية للاقتصاد العالمي، ففي هذه المنطقة الممتدة من العراق وحتى مضيق هرمز مرورا بالسعودية ودول الخليج، يتم إنتاج وتصدير أكثر نحو ربع استهلاك العالم اليومي من النفط.

وبما أن العنف والخوف من تبعاته يشكل أبرز عوامل تحديد مسار تطور الاقتصاد وآفاقه، فإن الأيام المقبلة ستكون كارثية بالنسبة لاقتصاديات الدول المعنية والاقتصاد العالمي على حد سواء، في حال تبادل ضربات عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران.

المصدر:وكالات

تعليقات