عربية ودولية

خمس دول تطالب إيران بدفع تعويضات لعائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية

عقد وزراء خارجية بريطانيا وكندا والسويد وأوكرانيا، اليوم الخميس، مؤتمرا صحفيا بشأن تحطم الطائرة الأوكرانية في إيران، طالبوا فيه طهران بدفع تعويضات لعائلات ضحايا الطائرة المنكوبة.

وقال وزراء خارجية بريطانيا وكندا والسويد وأفغانستان وأوكرانيا إنه “يجب على إيران أن تسمح بتحقيق دولي شامل وشفاف ومستقل”، كما طالبوا بـ”محاسبة وملاحقة المسؤولين عن إسقاط الطائرة المنكوبة”.

من جهته، أكد وزير الخارجية الكندي، أنه “يجب على إيران أن تتعاون لأن عيون المجتمع الدولي تراقبها”.

ورحبت الدول المعنية بالالتزام الذي أبدته إيران تجاه هذه القضية إلى غاية اليوم.

كان رئيس الوزراء الأوكراني أوليكسي هونشاروك، قال، الإثنين الماضي، إن أوكرانيا ستدفع 200 ألف هريفنا (8350 دولاراً) عن كل راكب إلى عائلات ضحايا الطائرة التي تحطمت في إيران يوم الأربعاء، مضيفاً أن شركة الخطوط الدولية الأوكرانية ستدفع تعويضات لعائلات أفراد طاقم الطائرة الذين لقوا حتفهم في الحادث.

وأكد هونشاروك أن دبلوماسيين أوكرانيين يعكفون على دراسة سبل الحصول على تعويضات من السلطات الإيرانية.

وكان قد أعلن فجر الأربعاء الماضي عن سقوط طائرة أوكرانية من طراز بوينغ 737 جنوب العاصمة الإيرانية، وسط أجواء حرب، عاشتها المنطقة وإيران، على خلفية قيام الأخيرة بضربات صاروخية ضد قواعد أميركية في العراق، رداً على اغتيال قائد “فيلق القدس”، قاسم سليماني، الذي اغتيل برفقة آخرين في غارة أميركية، في الثالث من الشهر.

والطائرة المنكوبة وهي من طراز بوينغ737 تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية، تحطّمت فجر الثامن من الجاري بعيد دقائق من إقلاعها من طهران متّجهة إلى كييف، ما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصاً بينهم 57 كندياً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق