السبت 04 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

النظام الإيراني يستبعد خصومه من خوض الإنتخابات المُقبلة

النظام الإيراني يستبعد خصومه من خوض الإنتخابات المُقبلة

عمل النظام في إيران على ضمان أن لا تحمل العملية الانتخابية التي ستجري في فبراير المقبل، مفاجآت تؤثر سلبا على سيطرة الجناح المتشدد القريب من الولي الفقيه والحرس الثوري على مقاليد الحكم ومؤسساته.

ونجح مجلس صيانة الدستور في إيران في إبعاد أعداد كبيرة من الإصلاحيين من الترشح لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأبطل مجلس صيانة الدستور المتشدد والذي يفحص أوراق المرشحين ترشح نحو تسعة آلاف من بين 14 ألفا تقدموا بطلباتهم، ويقول التيار المعتدل إنه ليس له مرشحون في معظم المدن.

ويملك المجلس نفوذا سياسيا وقانونيا واسعا لـ”تطهير” الانتخابات من “أعداء الثورة” تحت عناوين ووفق مسوّغات لا يُفصح عنها.

وأبعد المجلس الذي يسيطر عليه الجناح المتشدد حتى الآن 90 نائبا حاليا من السباق الانتخابي الذي سيجري في 21 فبراير المقبل، ناهيك عن رفضه طلبات ترشيحات آلاف من المرشحين الجدد.

ولم يدع المجلس وسيلة أو حجة للسيطرة على المشهد البرلماني المقبل، ومنع أي مفاجأة قد تحملها صناديق الاقتراع.

ويقول المتحدث باسم المجلس عباس علي كدخدائي إن “أسبابا متعددة” تم على أساسها رفض المرشحين، بما في ذلك الفساد المزعوم والاختلاس وتعاطي المخدرات أو التورط في إدانات سابقة أو سوء السلوك. وعلى هذا يحق لهذا المجلس أن يخرج دفتر سلوك كي يفتح للمرشحين طريق الانتخابات أو يغلقها في وجوههم.

المصدر:وكالات

تعليقات