يخوض الجيش التركي وفصائل المعارضة السورية معارك في مدينة ادلب في الشمال السوري، ومع التصعيد الذي تشهده المعارك مع سيطرة الجيش التركي والفصائل على مدينة سراقب، قصفت طائرة تابعة لسلاح الجو الروسي تجمعاً لقوات المعارضة والجيش التركي، مادى الى مقتل 33 عسكريا تركياً.

وعن مدى تأثير هذه المعركة على العراق يتحدث الخبير الامني “اعياد طوفان” لـ”وكالة يقين” قائلاً ان تأثير تركيا على العراق لا يتعلق بحربها في سوريا باستثناء التوغل وخرق الحدود والقصف المتواصل على مواقع حزب العمال ، التأثير الاكبر  الان متعلق بالجانب التركي، روسيا قالت ان هؤلاء الجنود كانوا مع تنظيم الدولة ” داعش” وهذا مؤشر خطير وتدوير غريب للقضية.

واكد، ان تعقد المشهد السياسي في تركيا جعل الجميع في تناقض بين الدول الكبرى ” روسيا وامريكا ” والجميع يدفع في الاتجاه الخاطئ، هذه العملية والغارات السابقة واسقاط الطائرة قد عقدت المشهد .

وعن دور العراق خاصة مع وجود حزب العمال داخل اراضيه  يقول “طوفان ” ان العراق اضعف حلقة في هذا المسلسل لأنه فقط يتلقى الضربات والدليل على ذلك توغل القوات التركية في العراق وايضاً الغارات على سلسلة جبال قنديل ، والعراق هو الحلقة الأضعف ومنزوع السيادة من جميع أطراف الصراع الإقليمي.