سجلت إيطاليا، اليوم الأربعاء وفاة 683 شخصا خلال الـ24 ساعة الماضية في أنحاء البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 7503.
وقالت السلطات الرسمية إن “عدد المصابين في إيطاليا ارتفع إلى 74386 مصابا، شفي منهم 9362”.
وكانت وكالة أنباء “رويترز” قد أفادت بأن “296 شخصا توفوا في إقليم لومبارديا الإيطالي الأكثر تضررا من فيروس كورونا المستجد، في آخر 24 ساعة”.
ويرتفع بذلك إجمالي الوفيات في المنطقة إلى 4474، كما يعكس الرقم انخفاضا في عدد حالات الوفاة مقارنة بيوم الثلاثاء الذي سجل فيه الإقليم 402 وفاة.
كما ارتفع عدد الأطباء الإيطاليين الذين توفوا إثر إصابتهم بفيروس كورونا إلى 29.
وقالت الفيدرالية الوطنية للأطباء في إيطاليا، في بيان: “4 أطباء توفوا الأربعاء إثر إصابتهم بكورونا، ليرتفع عدد الوفيات بالفيروس بين الأطباء إلى 29″، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية الخاصة، وبينت أن نحو 5 آلاف عامل في القطاع الطبي الإيطالي أصيبوا بالفيروس.
وحتى صباح اليوم الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 440 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 20 ألفا، فيما تعافى أكثر من 110 آلاف.
وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.