عربية ودولية

يونيسيف: تفشي “كورونا” يزيد معاناة أطفال الشرق الأوسط

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، اليوم الإثنين، إن تفشي فيروس كورونا سيضاعف معاناة 25 مليون طفل في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا.

وأوضحت المنظمة، في بيان، أن إجمالي عدد الإصابات بكورونا في هذه المنطقة، بلغ 105 آلاف و419، والوفيات وصلت إلى 5 آلاف و699.

فيما سجلت إيران أكبر عدد من الحالات، لتبلغ نسبتها 80 في المائة تقريبًا من إجمالي عدد الإصابات في المنطقة، بحسب البيان.

وأشار “تيد شيبان”، المدير الإقليمي لليونيسيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى أن “هذه المنطقة فيها أكبر عدد من الأطفال المحتاجين على مستوى العالم، بسبب النزاعات والحروب المستمرة”.

وأضاف: “يعيش في المنطقة 25 مليون طفل محتاج، بمن فيهم اللاجئين والنازحين الذين اقتلع معظمهم من بيوتهم بسبب النزاعات المسلحة والحروب في كلّ من سوريا واليمن والسودان وفلسطين والعراق وليبيا”.

وأكد البيان أن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأممية لغرب آسيا (إسكوا) توقعت فقدان 1.7 مليون وظيفة في عام 2020، ما قد يزيد عدد فقراء المنطقة 8 ملايين شخص، فيما رجحت اليونيسيف أن يكون نصفهم من الأطفال.

وتابع شيبان محذراً: “إن لم تقُم أنظمة وبرامج الحماية الاجتماعية الوطنية بدعم العائلات، فلن تجد هذه العائلات أمامها من خيار سوى اللجوء إلى عمالة الأطفال والزواج المبكر والتسرب من المدرسة من أجل البقاء على قيد الحياة”.

وأطلقت اليونيسيف مناشدات للحصول على مبلغ 92.4 مليون دولار أمريكي كي تتمكن من مواصلة أنشطتها لدعم جهود مكافحة كورونا في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق