عربية ودولية

لبنان تمدد حالة الطوارئ الصحية للحد من تفشي كورونا

أعلن المجلس الأعلى للدفاع اللبناني، اليوم الثلاثاء، تمديد التعبئة العامة (الطوارئ الصحية) بالبلاد وما تستلزمه من خطط وإجراءات، لأسبوعين إضافيين حتى 7 يونيو/حزيران المقبل، في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان للمجلس الذي يضم القيادات العليا بالدولة ويرأسه رئيس البلاد.

وأشار البيان الذي جاء عقب اجتماع للمجلس، إلى أنّه تقرّر تكليف وزير الداخلية محمد فهمي بأخذ القرارات المناسبة لجهة الإجراءات الواجب اعتمادها في فترة عيد الفطر.

وبحسب البيان، فإن رئيس الحكومة حسان دياب، دعا خلال الاجتماع إلى ضرورة التشدّد في فرض الإجراءات اللازمة لمواجهة كورونا.

وفي سياق متصل، أكدت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد أن “أعداد المصابين بكورونا في ارتفاع، ويجب التشدد في وضع الكمامات”.

وقالت في مؤتمر صحفي عقب جلسة لمجلس الوزراء، عقدت في المقر الرئاسي شرق بيروت: “لم نأخذ أي قرار بفتح الملاعب والنوادي الرياضية نظرا إلى خطورة الوضع”.

ومنتصف مارس/آذار الماضي، فرض لبنان حالة “التعبئة العامة”، وتم تمديدها حتى 24 من الشهر الجاري، قبل أن تمدد من جديد لأسبوعين إضافيين.

وشملت “التعبئة العامة” سلسلة إجراءات للحد من انتشار كورونا، ومنها إغلاق تام على الأنشطة التجارية باستثناء الأفران ومحلات بيع المواد الغذائية، وإغلاق كافة المنافذ البحرية والجوية والبرية، وصولا إلى حظر تجوال ليلي من الساعة السابعة مساء وحتى الخامسة فجراً.

وسجل لبنان حتى الثلاثاء، 954 إصابة بكورونا بينها 26 وفاة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق