انتكاسة الصحةعربية ودولية

الصحة العالمية تحدد المرحلة الأكثر عدوى لانتقال كورونا

أكدت المتخصصة في علم الأوبئة والخبيرة الفنية في منظمة الصحة العالمية “ماريا فان كيرخوفي” في إيجاز صحفي، اليوم الثلاثاء، إن الدراسات تظهر أن المصابين بفيروس كورونا يكونون الأكثر نقلا للمرض عندما تظهر عليهم الأعراض لأول مرة.

وقالت كيرخوفي، إن هناك مجموعة أخرى من الأشخاص لا تظهر عليهم الأعراض لكن يمكن أن يكونوا مصدر عدوى للآخرين، مضيفة أن نسبة 40 في المئة من نقل المرض يمكن أن تكون من حالات إصابة لا تظهر عليها الأعراض.

إلى ذلك، أفاد موقع “سي إن بي سي” الأميركي، الثلاثاء، بأن منظمة الصحة وجدت أن إمكانية انتقال “كوفيد-19″من أشخاص حاملين للفيروس دون ظهور أعراض عليهم “نادرة جدا”.

وكانت دراسات سابقة توصلت إلى أن نسبة كبيرة من الأشخاص، خصوصا الشباب والأصحاء، أصيبت بفيروس كورونا المستجد من دون أن تظهر عليهم أية أعراض، أو عانت من أعراض خفيفة فقط.

ووجد مسؤولو المنظمة العالمية للصحة أن انتشار المرض بين أشخاص لم تظهر عليهم أعراض “موجود ويمكن أن يحدث”، لكنه ليس الطريقة الرئيسية لانتقاله.

وفي هذا الصدد، قالت “ماريا فان كيركوف”، مدير وحدة الأمراض الناشئة والأمراض الحيوانية المنشأ بمنظمة الصحة، إن ما تصرح به هو حقائق تعتمد على تقارير مفصلة تم الحصول عليها من عدة دول.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي من جنيف “لا يزال من النادر أن ينتقل الفيروس من شخص لم تظهر عليه أعراض فعلية إلى أشخاص آخرين.. إنه أمر نادر جدا”.

وشددت على أن الحكومات والسلطات الصحية يجب أن تركز جهودها “على المرضى الذين يظهرون أعراضا.. فإذا عزلنا هذه الحالات، ووضعنا المخالطين لهم في الحجر الصحي، فيمكننا بالتأكيد الحد من انتقال الفيروس”.

وختمت بالقول “لكن ما نزال نحتاج إلى إجراء مزيد من الدراسات والأبحاث للتأكد من هذا الأمر والحسم فيه”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق