عربية ودولية

الأمم المتحدة: 68% من لاجئي العالم يأتون من 5 دول

قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “فيليبوغراندي” اليوم الخميس، إن 68 بالمئة من لاجئي العالم يأتون من سوريا وميانمار وأفغانستان وفنزويلا وجنوب السودان.

جاء ذلك في جلسة لمجلس الأمن الدولي عقدت الخميس، عبر دائرة تليفزيونية، قبل يومين من اليوم العالمي للاجئين الذي تحتفي به الأمم المتحدة في 20 يونيو/حزيران من كل عام.

واستعرض المسؤول الأممي في إفادته تقرير الاتجاهات العالمية السنوي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لعام 2019 والذي صدر في وقت سابق الخميس.

وكشف التقرير، عن نزوح ما يقرب من 80 مليون شخص من منازلهم خلال عام 2019، وهو أعلى رقم تسجله المفوضية الأممية للاجئين في عام واحد.

وأوضح أنه “من بين الذين نزحوا قسريا من بيوتهم العام الماضي، 30 – 34 مليونًا من القصّر”.

ولفت إلى أن “النزوح القسري بات يؤثر على أكثر من 1 بالمئة من سكان العالم (1 من كل 97 شخصًا)، بينما يتناقص عدد الأشخاص الذين تمكنوا من العودة إلى أوطانهم”.

ويبين تقرير المفوضية الأممية، الذي اطلعت عليه الأناضول، أن 45.7 مليون شخص فروا إلى مناطق أخرى من بلادهم، و26 مليون لاجئ يعيشون خارج حدودهم.

وناشد “غراندي” مجلس الأمن الدولي بـ”اتخاذ موقف موحد وقوي لتخفيف معاناة 80 مليون شخص من النازحين واللاجئين حول العالم”.

ولفت في إفادته إلى “تعقيدات السياسة الدولية الحالية وصعوبة اتخاذ موقف موحد داخل مجلس الأمن إزاء العديد من الملفات المتعلقة بأحوال اللاجئين حول العالم”.

لكنه استدرك قائلا: “في غياب القيادة وفي ظل تعطل التعددية الدولية تتفاقم معاناة اللاجئين وتزداد أعداد النازحين قسريا”.

وأضاف: “أرجو منكم التركيز على قضية واحدة من القضايا المطروحة على طاولتكم، مثل ملف اللاجئين الروهنغيا أو ملف اللاجئين الفارين من سوريا، أو النازحين في جنوب السودان”.

وأشار إلى أن التوصل إلى حل موحد في قضية اللاجئين، “سيحلّ بذلك نصف مشاكل العالم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق