عربية ودولية

إيران تعوض ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة

قالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليند الخميس إن إيران وافقت على تعويض عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية التي أسقطت بالقرب من طهران على يد الحرس الثوري في يناير، وفقا لما نقل “راديو فردا” المتخصص بالشؤون الإيرانية.

ورغم الخطوة الإيرانية، طالبت عائلات الضحايا بتحقيق شامل ومستقل، قبل قبولها أي تعويضات بشأن حادثة الطائرة.

وبحسب وزيرة الخارجية السويدية، فقد وقعت الدول التي خسرت مواطنين لها في الحادثة اتفاقية تفاهم فيما بينها، سيتم بموجبها تشكيل أسس المفاوضات مع إيران فيما يخص تعويضات أسر الضحايا.

وفي بيان لها الخميس، قالت مجموعة التنسيق والاستجابة الدولية لضحايا الرحلة PS752، إنها شكلت نهجا مشتركا لمحاسبة النظام الإيراني.

وتتكون المجموعة من خمس دول هي كندا والسويد وأوكرانيا والمملكة المتحدة وأفغانستان.

ووفقا للبيان، فقد وقعت الدول المتضررة مذكرة تفاهم بشأن التعاون في المفاوضات حول التعويضات الإيرانية، تمهيدا للطريق نحو مفاوضات أخرى تقوم بها الدول مع إيران بشكل منفصل.

وناقشت الدول الأعضاء تحميل محتوى أجهزة تسجيل الرحلة الجوية في فرنسا، إلى جانب تعويضات من الخطوط الجوية الأوكرانية والتحقيق الجنائي بالفاجعة.

وأضاف البيان أن الدول مستمرة بالدفاع عن المحاسبة والشفافية والعدالة وتعويض عائلات الضحايا وأحبائهم.

وأنكرت إيران في بداية الأمر تورطها بسقوط الطائرة، لكنها تراجعت عن إنكارها بعد ثلاثة أيام وسط ظهور أدلة تعزز فكرة إسقاط الطائرة، مدعية إنها كانت “حادثة بسبب خطأ بشري”.

وبحسب مزاعم إيران، فقد قام أحد العاملين بإطلاق الصاروخ نحو الطائرة دون الحصول على أوامر من رؤسائه.

وأسفر سقوط الطائرة عن مصرع 176 شخصا كانوا على متن الرحلة، بما فيهم طاقم الطائرة الأوكرانية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق