عربية ودولية

إيران تعدم شخصا بتهمة نقل معلومات عن حركة سليماني

نفذت السلطات القضائية الايراني حكم الاعدام بحق احد المواطنين الايرانيين المتهم بـ “التجسس” لصالح المخابرات الاميركية والاسرائيلية، وتزويدهم بمعلومات عن تحركات قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني خلال تواجده بسوريا.

وذكر المركز الإعلامي القضائي، في بيان “أنه “تم تنفيذ حكم الإعدام بحق محمود كاظم موسوي مجد بعد إدانته بالتجسس لصالح وكالة المخابرات المركزية الأمريكية والموساد الإسرائيلي”.

وأعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين إسماعيلي، في وقت سابق، توقيع عقوبة الإعدام بحق موسوي بتهمة التجسس، بعدما تم اعتقاله بسبب التجسس على قائد قوات فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ورصد تحركاته و”تزويد العدو بأماكن وجوده وتنقلاته”، مشيرا إلى أنه “تقاضى مبالغ مالية بالدولار مقابل التجسس”.

وقتل قائد فيلق القدس الإيراني مع نائب هيئة الحشد الشعبي في العراق بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي مطلع العام الحالي.

وعلى خلفية الحادثة، أعتقل الحشد الشعبي العديد من الأشخاص ومنهم موظفين في مطار بغداد لايزال مصيرهم مجهولا.

وأعلن مجلس القضاء في العراق أمس أن التحقيقات بمقتل المهندس وسليماني لا يزال مستمرا.

وتزامن ذلك مع زيارة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى بغداد التقى خلالها رئيس مجلس القضاء فائق زيدان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق