عربية ودولية

الخارجية الأمريكية: تهديدات خامنئي محاولة لصرف النظر عن جرائم المليشيات

ردت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، على تهديدات مرشد النظام الإيراني علي خامنئي بالرد على مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، باعتبارها محاولة لصرف الأنظار عن الأزمة الاقتصادية التي تشهدها بلاده.

وقالت أورتاغوس، إن خامنئي :”يسعى بشكل يائس إلى صرف الانتباه عن الأزمة الاقتصادية المتصاعدة في الداخل الإيراني”.

وأضافت ” إنه يسعى أيضا إلى صرف الانتباه عن دور نظامه في انتهاكات حقوق الإنسان في جميع أنحاء المنطقة مثل قتل العديد من المتظاهرين السلميين والمدافعين عن حقوق الإنسان في العراق على يد ميليشياته.”

وأوضحت أورتاغوس “لذلك قضى يوماً بكامله وهو يغرد بغضب ويكذب حول دور التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق”.

وأضافت “ليس من المستغرب أنه وجه تهديداً للولايات المتحدة أيضاً”. وختمت “ربما يجب على شركة تويتر أن تعتبر ذلك انتهاكاً لأحكامها وشروطها”.

وخلال استقباله رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي يوم الثلاثاء، هدد خامنئي بالرد على مقتل سليماني، وشدد على أن إيران لن تنسى هذه القضية، وسترد بالتأكيد بتوجيه ضربة للأميركيين.

وكان خامنئي يتحدث عن الوجود الأميركي في العراق، وخاطب الكاظمي، بالقول: “لقد قتلوا ضيفك في منزلك واعترفوا صراحةً بالجريمة وهذه ليست قضية هينة”.

وقتل سليماني رفقة القيادي في الحشد، أبو مهدي المهندس في يناير الماضي في قصف صاروخي أميركي لطائرة بدون طيار، استهدف موكبهما قرب مطار بغداد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق