عربية ودولية

تجدد الاشتباكات بين قوى الأمن ومحتجين وسط بيروت

تجددت اشتباكات بين قوى الأمن ومحتجين غاضبين ومتظاهرين ضد الحكومة وسط العاصمة اللبنانية بيروت، على خلفية الانفجار المدمر في مرفأ بيروت، بحسب مصادر صحفية محلية.

وأفادت المصادر، بأن مواجهات عنيفة تدور حاليا بين قوى الأمن ومتظاهرين في محيط مجلس النواب، مؤكدة أن المحتجين يرشقون عناصر الأمن بالحجارة، فيما استخدمت قوى الأمن قنابل مسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقالت المصادر إن عددا من المتظاهرين يحاولون اختراق الحاجز الأمني والوصول إلى ساحة النجمة والمجلس، مشيرة إلى استخدام مفرقعات خلال المواجهات

ولفتت إلى تزايد أعداد المتظاهرين وسط العاصمة واندلاع حرائق صغيرة في عدد من الشوارع، فيما يحاول المحتجون خلع الحواجز الحديدية، مضيفة أن قوى الأمن استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين.

وجاء ذلك بعد يوم من موجة مظاهرات معارضة رافقتها أعمال شغب واشتباكات عنيفة في بيروت، حيث تعرض مقرات بعض الوزارات والمؤسسات الرسمية في العاصمة للاقتحام على أيدي حشود من المحتجين الغاضبين.

واقتحم مجموعة من المتظاهرين اللبنانيين مباني وزارات الخارجية والاقتصاد والبيئة وسط العاصمة بيروت، وسط تصاعد الغضب الشعبي ضد مسؤولي البلاد على خلفية انفجار مرفأ بيروت الذي خلف 158 قتيلا وآلاف الجرحى، بحسب مصادر صحفية في العاصمة.

كما أفادت المصادر بأن عنصر أمن لقي مصرعه، فيما أصيب عشرات المتظاهرين جراء إطلاق نار وصدامات مع أفراد الأمن.

واعتبر المقتحمون أن وزارة الخارجية أصبحت مقرا لثوار 17 تشرين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق