عربية ودولية

رئيس الوزراء اللبناني يعلن استقالة حكومته رسميا

قدم رئيس الوزراء اللبناني “حسان دياب”، استقالة حكومته رسميا، فيما أكد أن منظومة الفساد أكبر من الدولة، وكان أحد نماذجها انفجار مرفأ العاصمة بيروت.

وذكر دياب في كلمة الاستقالة التي وجهها إلى الشعب اللبناني، إن “منظومة الفساد أكبر من لبنان، وأحد نماذجها انفجار مرفأ بيروت”.

واتهم دياب في خطابه الطبقة السياسية بـ”المتجرة بدماء الناس”، فيما أشار إلى أن “البعض لا يهمه إلا تسجيل نقاط سياسية بخطابات شعبوية وهدم ما بقي من مظاهر الدولة”.

وتابع، أنه “من المصائب الأخرى تحكم الطبقة السياسية بمصير البلد وتعيش على الفتن وتتاجر بدماء الناس”، مبينا: “نحن أمام مأساة كبرى ويفترض التعاون من أجل تجاوز المحنة، والمطلوب تغيير من كانوا هم المأساة الحقيقية للشعب اللبناني”.

وأكد حسان دياب، أن “فساد بعض الأطراف في لبنان أنتج هذه المصيبة المخبأة منذ 7 سنوات، وبعض الأطراف حاولت تحميل الحكومة مسؤولية الانهيار المالي والاقتصادي، وقد رفضنا استدراجنا إلى سجالات عقيمة لأننا أردنا العمل في الحكومة وحملنا مطالب اللبنانيين بالتغيير”.

وأوضح دياب، أن حكومته قاتلت “بشراسة وشرف، لكن هذه المعركة ليس فيها تكافؤ واستعملوا كل الأسلحة ضدنا وكذبوا على اللبنانيين”، منهيا خطابة بالقول: “أعلن اليوم استقالة الحكومة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق