عربية ودولية

قرار ارتداء الكمامة الإلزامي في فرنسا يدخل حيز التنفيذ

دخل قرار السلطات الفرنسية، إجبارية ارتداء الكمامات في الأماكن المفتوحة والأحياء المزدحمة حيز التنفيذ، في العاصمة باريس ومدن أخرى.

ويأتي القرار في إطار الجهود الحكومية لمواجهة تفشي جائحة كورونا في ظل تزايد الإصابات، والذي يتزامن مع موجة حر خانقة تشهدها البلاد.

وذكر موقع “فرانس 24” المحلي أنه بموجب القرار بات إلزاميا ارتداء الكمامات على كل من يبلغ عمره 11 عاما فأكثر في الأماكن المفتوحة والمكتظة.

واعتباراً من الإثنين يمنع التنزه عند ضفاف نهر السين أو التبضع في كبرى الشوارع التجارية في العاصمة من دون وضع كمامة، بحسب المصدر نفسه.

وأوضحت السلطات المحلية أن “الإجراء نفسه سيفرض في عدد من بلديات المنطقة الباريسية إذ أن كافة المؤشرات تدل على أن الفيروس ينتشر مجددا وهو أكثر نشاطا في هذه المنطقة”.

وبهذا الخصوص، قال المتخصص في علم المناعة جان- فرنسوا دلفريسي الذي يرأس المجلس العلمي المكلّف بمساعدة الحكومة على إدارة الأزمة الصحية، في لقاء مع مجلة “لو جورنال دو ديمانش” الأسبوعية إن “إقرار إلزامية وضع كمامة في الخارج كان سيفرض نفسه بصورة طبيعية”.

وعن تطوّر المسار الوبائي في فرنسا، أوضح أن “الوضع يبدو كما لو تم احتواؤه غير أّنه لا يزال هشا للغاية”، مؤكدا أن المجلس العلمي نبّه إلى ذلك خلال الأسبوع الجاري.

وحصد تفشي الوباء في البلاد أرواح أكثر من 30 ألف شخص منذ بدء ظهوره.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق