عربية ودولية

مصرع 5 أشخاص وهروب الآلاف جراء حرائق كاليفورنيا الأمريكية

اضطر عشرات آلاف الأشخاص لمغادرة منازلهم في ولاية كاليفورنيا الأميركية هرباً من مئات الحرائق التي لا تزال تستعر في أنحاء عدّة من الولاية، الواقعة على الساحل الغربي الأميركي، والتي غطّت سماء العديد من مناطقها سحب من الدخان الكثيف.

وقالت سلطات الولاية إنّ الحرائق التي أشعلتها آلاف الصواعق وأذكت نيرانها درجات حرارة قياسية ومعدلات رطوبة منخفضة للغاية، أودت، حتى الجمعة، بحياة خمسة أشخاص على الأقلّ.

وأتى أحد أضخم الحرائق المشتعلة، “إل إن يو لاينتنينغ كومبلكس”، حتّى الجمعة، على ما يقارب 90 ألف هكتار من المساحات الخضراء.

ويهدّد هذا الحريق على وجه الخصوص كروم العنب، في مقاطعتي نابا وسونوما، المشهورتين بإنتاج النبيذ واللتين شهدتا في السنوات الأخيرة حرائق مماثلة.

وبسبب مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ اضطر عشرات آلاف الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى البحث عن ملاذات آمنة في مواقف السيارات أو على الشواطئ، بدلاً من الإقامة في مراكز الإيواء التي توفّرها السلطات.

وفي خطاب ألقاه خلال المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي، الخميس، أكّد حاكم كاليفورنيا، غافين نيوسوم، على العلاقة السببية المباشرة بين التغيّر المناخي وهذه الحرائق.

وقال نيوسوم إنّ “التغيّر المناخي حقيقة واقعة. إذا كنت لا تصدق ذلك، تعال إلى كاليفورنيا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق