عربية ودولية

الصين تسمح بإجراء تجارب على البشر للقاح ضد كورونا

وافقت السلطات الصينية، على إجراء اختبارات على البشر للقاح محتمل ضد فيروس كورونا تتم زراعته داخل خلايا حشرات.

وقالت حكومة مدينة تشنغدو الواقعة جنوب غرب الصين إن سلطات البلاد أعطت موافقة رسمية على بدء الاختبارات، وأوضحت في إشعار على وسائل التواصل الاجتماعي إن استخدام خلايا الحشرات لزراعة بروتينات من أجل الحصول على لقاح لفيروس كورونا، وهو الأول من نوعه في الصين، يمكن أن يسرع الإنتاج على نطاق واسع.

وأفاد الإشعار بأن اللقاح، الذي طوره مستشفى ويست تشاينا بجامعة سيتشوان في تشنغدو، حصل على موافقة من الإدارة الوطنية للمنتجات الطبية للدخول في مرحلة التجارب السريرية.

وأضاف أن اللقاح أظهر عند اختباره على القرود أنه يمنع عدوى فيروس كورونا المستجد دون إحداث آثار جانبية واضحة.

وتخوض الصين سباقا عالميا لتطوير لقاحات فعالة من حيث التكلفة للحد من جائحة عدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19” إلى جانب مجموعة واسعة من الدول بينها روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

ويقود العلماء الصينيون بالفعل العمل على 8 لقاحات أخرى محتملة على الأقل مضادة لفيروس كورونا دخلت مراحل مختلفة من التجارب السريرية.

كما تعاونت أطراف أجانب، منها “بيو إن تك” الألمانية و”إنوفيو فارما” بالولايات المتحدة، مع شركات محلية لاختبار لقاحاتهم التجريبية في الصين.

وفي الوقت الحالي هناك لقاح مسجل واحد في العالم ضد فيروس كورونا المستجد وهو “Sputnik V” المصمم في روسيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق