عربية ودولية

وفيات كورونا في إيران تتجاوز 21 ألف حالة

سجلت وزارة الصحة الإيرانية، 2190 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و117 حالة وفاة ليرتفع عدد المتوفين الكلي إلى 21 ألفا و137 شخصا.

وذكرت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني، سيما “سادات لاري”، أنه “تم خلال الساعات الـ 24 الماضية، تسجيل 2190 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد المصابين بالفيروس في البلاد إلى 367 ألفا و796 حالة لغاية الآن، بينهم 3822 في وضع حرج”.

وأضافت لاري في مؤتمر صحفي، أن “عدد المتعافين من الفيروس بلغ 316 ألفا و638 شخصا لغاية الآن، ولكن توفي 117 شخصا آخر خلال الساعات الـ 24 الماضية ليرتفع عدد المتوفين جراء الإصابة بالفيروس الى 21 ألفا و137 شخصا”.

وأشارت إلى أن “3 ملايين و138 ألفا و782 شخصا خضعوا لفحص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا في أنحاء البلاد حتى الآن”.

وتكابد إيران للسيطرة على وباء يتسع انتشاره تزامنا مع رفع اضطراري للقيود واستئناف الأنشطة التجارية لتجاوز انهيار اقتصادي غير مسبوق منذ فرضت واشنطن عقوبات قاسية على طهران.

وفرضت السلطات وضع الكمامات في الأماكن العامة المغلقة وأعادت فرض قيود في أغلب محافظات البلاد الأكثر تضررا بينها العاصمة.

وكانت السلطات الإيرانية بدأت في أبريل/نيسان رفعا تدريجيا للقيود في محاولة لإنعاش الاقتصاد المتضرر أساسا من العقوبات الأميركية.

وفاقمت أزمة فيروس كورونا المستجد من المشكلات الاقتصادية المتفاقمة منذ أن قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في عام 2018 الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران وأعاد فرض العقوبات عليها.

ويأتي ارتفاع إصابات كورونا في إيران وسط انتقادات لاذعة طالت الحكومة الإيرانية بسبب تسرعها في رفع إجراءات الحجر الصحي واستئناف الأنشطة الاقتصادية، متجاهلة تحذيرات منظمة الصحة العالمية من رفع سابق لأوانه لقيود كورونا وسط عجزها عن السيطرة عن الوباء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق