عربية ودولية

تفجير يستهدف نائب الرئيس الأفغاني وسط كابول

هز انفجار استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح، وسط كابول في وقت مبكر الأربعاء كما أعلن مسؤولون.

وقال رضوان مراد مدير المكتب الإعلامي لصالح “لقد فشل هذا الهجوم الإرهابي، وصالح نجا وهو بخير”.

وقال أحد مساعدي صالح لوكالة فرانس برس، رافضا الكشف عن اسمه،  إن انتحاريا استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني عند مغادرته منزله متوجها الى العمل.

ونقلت وكالة رويترز، عن مسؤلين حكوميين تأكيدهم، أن نائب الرئيس لم يصب بأذى خلال التفجير الذي استهدف موكبه، مشيرين إلى مقتل شخصين على الأقل.

من جانب آخر أعلن البنتاغون (وزارة الدفاع الأميركية) انه يريد أن يخفض عدد العسكريين في أفغانستان الى أقل من خمسة آلاف جندي على خلفية محادثات السلام بين الأطراف الأفغانية.

وتنشر الولايات المتحدة حاليا 8600 عسكري في أفغانستان.

وينص اتفاق وقع في فبراير في الدوحة بين واشنطن وحركة طالبان، على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان عام 2021 مقابل تعهد طالبان في سبيل السلام.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق