عربية ودولية

الصحة العالمية تطالب بتضامن عالمي في مواجهة فيروس كورونا

طالبت منظمة الصحة العالمية، بالمزيد من التضامن العالمي في مواجهة فيروس كورونا المستجدّ، معتبرة أنّ غياب هذا التضامن هو “أكثر ما يدعو إلى القلق” رغم مرور ستّة أشهر على إعلان كوفيد-19 جائحة.

وشدّد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “تيدروس أدهانوم غيبريسوس”، على ضرورة أن يكون هناك مزيد من التضامن العالمي في مواجهة فيروس كورونا المستجدّ، معتبراً أنّ غياب هذا التضامن هو “أكثر ما يدعو إلى القلق” رغم مرور ستّة أشهر على إعلان كوفيد-19 جائحة.

وقال غيبريسوس في إحاطة صحفية: حين ينقصنا التضامن، وحين نكون منقسمين، فإنّ الأمر يمثل فرصة ممتازة للفيروس، وهو يواصل تفشّيه بسبب ذلك، مشددا على أنّه “يلزمنا التضامن وتلزمنا قيادة عالمية، ولا سيّما من القوى الكبرى. هكذا سيكون بمقدورنا هزم الفيروس”.

وكان غيبريسوس أعلن في 11 مارس أنّ كوفيد-19 أصبح “جائحة”، بعد أشهر من اتّخاذ المنظمة التي يديرها أعلى درجات التأهب، بإعلانها في 30 يناير هذا الوباء، حالة طوارئ صحية تثير قلقاً دولياً.

وتجاوز عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا حول العالم 28 مليونا، كما تجاوز عدد الوفيات 913 ألفا، وسط موجة جديدة من الإصابات في دول عديدة من بينها الهند وفرنسا، فضلا عن أميركا اللاتينية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق