عربية ودولية

بدء محادثات السلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان في الدوحة

انطلقت أول محادثات سلام مباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة، بغية إنهاء الحرب المستمرة منذ عقود.

وحضر مراسم بدء أول اجتماع للمحادثات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، وقائد قوات حلف الناتو والولايات المتحدة في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر ووفود تمثل الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.

وبدأ الاجتماع في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (06:00 تغ).

وفي كلمة له أمام الحاضرين، أعرب عبد الله عبد الله رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في أفغانستان عن شكره لحركة طالبان على استجابتها لصوت الأمة والمشاركة في محادثات مع فريق التفاوض الحكومي.

بدوره، قال ملا محمد داوود، عضو المكتب السياسي لطالبان، في قطر، قبيل انطلاق مراسم افتتاح المحادثات، إنه سعيد لبدء المحادثات المباشرة، وأعرب عن أمله في أن تؤدي إلى وقف الحرب التي مزقت البلاد منذ عقود.

ويحاول طرفا الصراع من خلال المحادثات معالجة القضايا الشائكة؛ ويشمل ذلك شروط وقف إطلاق نار دائم وحقوق المرأة والأقليات ونزع سلاح عشرات الآلاف من مقاتلي طالبان والميليشيات الموالية لأمراء الحرب، بعضهم من هو متحالف مع الحكومة.

يشار أنه في 29 فبراير/ شباط الماضي، شهدت العاصمة القطرية الدوحة، اتفاقا بين الولايات المتحدة و”طالبان” يمهد الطريق، وفق جدول زمني، لانسحاب أمريكي على نحو تدريجي من أفغانستان، وتبادل الأسرى.

ونص الاتفاق على إطلاق سراح حوالي 5 آلاف من سجناء طالبان، مقابل نحو 1000 أسير من الحكومة الأفغانية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق