عربية ودولية

مستوطنون يهاجمون مزارعين فلسطينيين في الضفة الغربية

هاجم مستوطنون من الكيان الصهيوني، فلسطينيين أثناء زراعتهم أشجار زيتون في أراضيهم، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر إعلامية ، بأن مستوطنين هاجموا نشطاء وسكان فلسطينيين خلال زراعتهم أشجار زيتون في أراض مهددة بالمصادرة قرب بلدة عصيرة القبلية، في محافظة نابلس.

وأوضحت أن المستوطنين رشقوا الفلسطينيين بالحجارة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الطرفين.

وأشارت أن قوات الجيش الإسرائيلي تدخلت إثر اندلاع المواجهات بذريعة حماية المستوطنين، لافتةً أنها أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الفلسطينيين.

وذكرت، أن قوات الجيش والمستوطنين اعتدوا على صحفيين خلال تغطيتهم للمواجهات.

ولم يتم الإعلان عن وقوع أي إصابات جراء المواجهات.

وكان نشطاء فلسطينيين قد دعوا إلى تنظيم فعالية، الجمعة، لزراعة أشجار زيتون في أراض قرب بلدة عصيرة القبلية، مهددة بالمصادرة لتوسيع المستوطنات القريبة منها.

وعادة ما تتعرض بلدة عصيرة القبلية، كما بقية البلدات الفلسطينية لاعتداءات المستوطنين بهدف السيطرة على أراضيها لصالح توسيع المستوطنات المجاورة لها.

ويقول الفلسطينيون إن الكيان الصهيوني زاد في السنوات الأخيرة من وتيرة مصادرة الأراضي والبناء الاستيطاني في أنحاء الضفة الغربية المحتلة بشكل متسارع.

وتشير تقديرات رسمية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية غير مرخصة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق