عربية ودولية

السعودية تستأنف العمرة بعد توقف لـ 7 أشهر

بدأ الفوج الأول للمعتمرين دخول الحرم المكي، أداء مناسك العمرة، بعد تعطيلها منذ نحو 7 أشهر ضمن تدابير منع تفشي فيروس كورونا في السعودية.
وأفادت رئاسة الحرمين الشريفين عبر حسابهما الموثق على تويتر، بـ”وصول طلائع زوار المسجد الحرام لأداء مناسك العمرة وفق الإجراءات الاحترازية”.
وقبل إعلان رئاسة الحرمين، ذكرت وزارة الحج والعمرة، عبر حسابها على تويتر، أن “الفوج الأول من المعتمرين يستعد لدخول الحرم المكي مع بداية العمرة”، مع نقل عدد من صور المعتمرين.
ويأتي استئناف المملكة منتصف ليل السبت الأحد بتوقيت مكة المكرمة، أداء العمرة تدريجيا في المسجد الحرام بعد تعليقها منذ مارس/ آذار الماضي ضمن إجراءات احتواء كورونا.
وفي 22 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت وزارة الحج في بيان، عودة تدريجية لأداء العمرة تبدأ بالمواطنين والمقيمين داخل المملكة في 4 أكتوبر/ تشرين الأول.
ثم استقبال الراغبين من خارجها بداية من مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، وفق خطة من أربع مراحل تراعي التدابير الصحية لمنع تفشي الفيروس.
وسيتم خلال المرحلة الأولى التي بدأت السبت، السماح بأداء العمرة للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بنسبة 30 بالمئة (6 آلاف معتمر في اليوم).
وتبدأ المرحلة الثانية 18 أكتوبر، بالسماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بنسبة 75 بالمئة (15 ألف معتمر، و40 ألف مصلٍ في اليوم).
وفي المرحلة الثالثة، “سيتم السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة وخارجها، في 1 نوفمبر المقبل، بنسبة 100 بالمئة (20 ألف معتمر، و60 ألف مصلٍ في اليوم).
أما المرحلة الرابعة فسيتم السماح خلالها بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة وخارجها بنسبة 100 بالمئة، عندما تقرر الجهة المختصة زوال مخاطر الجائحة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق