العنف والجريمة بالعراقعربية ودوليةفصل الشتاء.. أزمات موسمية في العراق

يونيسف: 5 ملايين طفل بالشرق الأوسط مهدد مع اقتراب فصل الشتاء

حذرت منظمة “يونيسف” ، اليوم الخميس ، من أن الشتاء القادم سيكون التهديد الجديد الذى سيطول الأطفال المتضررين من الأزمات فى الشرق الأوسط.

وقالت مصادر صحفية إن “المنظمة أشارت فى بيان إلى أنها فى سباق مع الزمن لتوفير الملابس الدافئة والإمدادات اللازمة للشتاء والبطانيّات قبل أن يحلّ موسم البرد ، مذكرة بأنها تواجه عجزاً ماليّاً بقيمة 60 مليون دولار، وهو ما يمكن أن يترك 1.5 مليون طفل تقريباً عرضة للبرد”.

وأضافت المصادر أن “المنظمة الاممية ذكرت أن درجات الحرارة المتدنيّة حتى التجمّد والعواصف والثلوج الكثيفة ستزيد من الصعوبات العديدة التى تواجهها العائلات التى تعانى من النزاعات، والتى تكافح من أجل البقاء على قيد الحياة بالحد الأدنى من الإمكانيّات، وذلك فى جميع أنحاء العراق وسوريا ودولة فلسطين والدول المجاورة المستضيفة للاجئين”.

وتابعت المصادر أن “المنظمة لفتت إلى أن الكثيرين نزحوا بسبب العنف، وباتوا يعيشون فى مخيمات أو فى ملاجئ مؤقتة تفتقر للحماية من البرد القارس ، موضحة أنه وبعد أن استنفذت كليّاً موارد العائلات نتيجة سنوات من النزاع والنزوح والبطالة، فقدت هذه العائلات قدرتها على شراء الملابس الدافئة والوقود للتدفئة ، وإن حُرمت المدارس من التدفئة، فمن المتوقع أن ترتفع معدلات التسرب”.

وأشارت المصادر إلى أن “البيان نقل عن خيرت كابالارى، المدير الإقليمى لليونيسف فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قوله أنه بدون مساعدة، يمكن أن يكون البرد ضربة قاسية أخرى للأطفال الذين يعانون الهشاشة فى المنطقة والذين قد سبق لهم وأن عانوا الكثير”.

ولفتت المصادر إلى أن “كابالاري أضاف أن الوضع الصحى للأطفال سيئاً نتيجة نقص التغذية وضعف الرعاية الصحيّة وبسبب النزوح.ويشكّل انخفاض حرارة الجسم والتهابات الجهاز التنفّسى تهديداً خطيراً للأطفال، وإن لم يتم علاجهما فسوف يؤدّى ذلك إلى موت هؤلاء الأطفال”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق