عربية ودولية

إجراءات إغلاق مخيم طالبي اللجوء في استراليا تدخل حيز التنفيذ بقطع الغذاء والماء

تزايدت التوترات ، اليوم الثلاثاء ، بعد قطع إمدادات الغذاء والماء في مخيم للاجئين تديره استراليا في بابوا غينيا الجديدة، حيث دخلت إجراءات إغلاق المخيم حيز التنفيذ ومن المقرر نقل المئات من طالبي اللجوء إلى بلدة محلية.

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها انه ” طلب من اللاجئين الانتقال من المخيم الذي من المقرر أن يتم إغلاقه، اليوم، بعد أن اعتبرته المحكمة العليا في بابوا غينيا الجديدة بأنه غير شرعي، إلى منشآت سكنية مؤقتة في بلدة لورينجاو الرئيسية بالجزيرة ، لكن اللاجئين المحتجزين منذ عام 2014، يرفضون الانتقال إلى مكان آخر، قائلين إنهم يخشون من تعرضهم للهجوم من قبل السكان المحليين “.

واوضحت المصادر ان “السكان المحليين غاضبون جدا من الحكومة الاسترالية ويستعدون بالأسلحة والسكاكين، إنهم مصرون على منع الحكومة (المحلية) من نقل اللاجئين إلى مكان آخر” ، مضيفة أن “السكان المحليين قلقون من حوالي 600 رجل أجنبي في منطقتهم بالجزيرة الصغيرة”.

يذكر أن استراليا تتبع سياسة متشددة لإيقاف الهجرة غير الشرعية نحو البلاد التي تنص على اعتراض وإعادة قوارب تهريب المهاجرين الى أماكن انطلاقها، فضلا عن اعتقال من يصل في مراكز اعتقال خاصة متواجدة على جزر نائية وسط المحيط الهادئ.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق