عربية ودولية

قصف لقوات النظام على مدرسة في الغوطة الشرقية يوقع قتلى وجرحى من الاطفال

قتل واصيب عدد من الاطفال جراء سقوط قذيفة أطلقتها القوات الحكومية السورية، اليوم الثلاثاء وسقطت أمام مدرسة في إحدى بلدات الغوطة الشرقية المحاصرة قرب العاصمة دمشق، ، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر طبي.

وقال مدير المرصد “رامي عبد الرحمن” في تصريح صحفي  ان ” القذيفة التي أطلقتها قوات النظام سقطت أمام مدخل المدرسة في مدينة جسرين أثناء انصراف الطلاب، موقعة 5 قتلى بينهم 4 أطفال من التلاميذ “، مضيفا ايضا أن ” سقوط القذيفة اوقع مصابين من الطلاب ، موضحا ان بين المصابين طفلا بترت ساقاه “.

وتشكل الغوطة الشرقية واحدة من اربع مناطق سورية تم التوصل فيها إلى اتفاق خفض توتر في مايو الماضي في إطار محادثات أستانا، برعاية كل من روسيا وإيران، حليفتي دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة.

وتحاصر قوات النظام في سوريا منذ اربع سنوات الغوطة الشرقية، حيث يعيش نحو 400 ألف شخص في ظل ظروف إنسانية صعبة للغاية، وساهم اتفاق خفض التوتر الذي بدأ سريانه عمليا في يوليو، في تراجع المعارك والغارات العنيفة التي كانت تستهدف تلك المنطقة باستمرار موقعة خسائر بشرية كبرى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق