عربية ودوليةكورونا

تغييرات جذرية تطال عددا من المناصب والوزارات السعودية

أوقفت لجنة مكافحة الفساد بالمملكة العربية السعودية والتي شكلت مساء امس السبت بأمر ملكي صادر عن الملك سلمان، والتي يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عدداً من الأمراء والوزراء السابقين ، حيث تم إيقاف 11 أميراً وعشرات الوزراء السابقين، و4 وزراء حاليين ، كما أعيد فتح ملف سيول جدة والتحقيق في قضية وباء كورونا .

وأفادت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ان “‏ خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، أصدر مساء امس السبت أمراً ملكياً بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وعضوية رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة، والنائب العام، ورئيس أمن الدولة، من أجل متابعة قضايا المال العام ومكافحة الفساد “.

واضافت المصادر انه ” وبحسب الأمر الملكي فإن تشكيل اللجنة تم بسبب وجود “استغلال من قبل بعض ضعاف النفوس الذين غلبوا مصالحهم الخاصة على المصلحة العامة، مستغلين نفوذهم والسلطة التي اؤتمنوا عليها في التطاول على المال العام وإساءة استخدامه واختلاسه متخذين طرائق شتى لإخفاء أعمالهم المشينة”.

واوضحت المصادر ان ” الأمر الملكي عزا أعمال الفساد هذه إلى تقصير البعض ممن عملوا في الأجهزة المعنية وحالوا دون قيامها بمهامها على الوجه الأكمل لكشف هؤلاء مما حال دون إطلاع ولاة الأمر على حقيقة هذه الجرائم والأفعال المشينة ، وعليه تم إيقاف 11 أميراً وعشرات الوزراء السابقين، و4 وزراء حاليين “.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق