عربية ودولية

الاحتلال يعتقل 1150 طفلا فلسطينيا منذ بداية 2017

أكد نادي الأسير الفلسطيني ، الإثنين ، بأن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت منذ بداية العام الجاري 1150 طفلاً، وأن قرابة 300 منهم يقبعون في معتقلات الاحتلال، من بينهم عشر فتيات، وقرابة مائة طفل قيد الاعتقال المنزلي، وثمانية أطفال محتجزين في مراكز صهيونية خاصّة بالأحداث.

وقال نادي الأسير في بيان أصدره بمناسبة يوم الطفل العالمي إن “سلطات الاحتلال الصهيوني تنفّذ العديد من الانتهاكات بحقّ الأسرى الأطفال منذ لحظة إلقاء القبض عليهم، والطريقة الوحشية التي يتم اقتيادهم بها من منازلهم في ساعات متأخرة من الّليل”.

وأضاف نادي الأسير أن “تلك الانتهاكات ما هي إلا جرائم، منها إطلاق الرصاص الحيّ مباشرة وعن عمد خلال عمليات الاعتقال، ونقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف وإبقاؤهم دون طعام أو شراب، واستخدام الضرب المبرح، وتوجيه الشتائم والألفاظ البذيئة إليهم، وتهديدهم وترهيبهم، وانتزاع الاعترافات منهم تحت الضغط والتهديد، وإصدار الأحكام غيابياً، وفرض أحكام وغرامات مالية عالية، وغير ذلك من الانتهاكات اليومية التي يوثّقها محامو نادي الأسير”.

وطالب نادي الأسير “المؤسسات الحقوقية الدولية ببذل جهود أكبر لحماية الأطفال الفلسطينيين، وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، لا سيما أن الأسرى الأطفال يتعرّضون لأساليب تعذيب حاطّة بالكرامة ومنافية لاتفاقية حقوق الطفل، ويتم وضعهم في مراكز اعتقال ومعتقلات تفتقر لأدنى المقوّمات الإنسانية، كما يحرم العديد من الأطفال المعتقلين من التعليم ومن زيارة ذويهم ويحرمون من إدخال الملابس والأغراض الشخصية والكتب الثقافية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق